البحث

البحث في
ثورة سوريا

كتاب أحكام الحرم المكي

احصائيات الموقع

جميع المواد : 333
عدد التلاوات : 2
عدد المحاضرات : 1
عدد المقالات : 18
عدد الفلاشات : 3
عدد الكتب : 13
عدد التعليقات : 60
عدد المشاركات : 8

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 14
بالامس : 61
لهذا الأسبوع : 75
لهذا الشهر : 1298
لهذه السنة : 24962
منذ البدء : 120855
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2011 م

رسائل الجوال


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

دروس وخطب ونشرات

مسج عشوائي

خدمات ومعلومات

منتدى توابون

تعريف الحرم وأسماؤه

عرض المادة

 

تعريف الحرم وأسماؤه
1929 زائر
09/09/2008
admin

الحرم وأسماؤه

ورد اسم الحرم في كتاب الله عز وجل وفي سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ولفظ الحرم إذا أطلق فإنه يراد به: حرم مكة(، وهو حرم الله وحرم رسوله صلى الله عليه وسلم ، والحرم قد يكون الحرام، مثل: زمن وزمان، كما يطلق على حرم مكة: المحرَّم.

والحَرَمان: مكة والمدينة جمع أحْرَام.

والحرم: حرم مكة وهو ما أحاط بها من جوانبها وأطاف بها، جعل الله حكمه حكمها في الحرمة تشريفا لها.

الحرم قد ضرب على حدوده بالمنار القديمة التي بين خليل الله عليه السلام مشاعرها، وكانت قريش تعرفها في الجاهلية والإسلام لأنهم كانوا سكان الحرم، ويعلمون أن مادون المنار إلى مكة من الحرم، وما وراءها ليس بحرم، ولما بعث الله عز وجل محمداً صلى الله عليه وسلم أقر قريشاً على ما عرفوه من ذلك".

هل ورد اسم الحرم في كتاب الله وفي سنة نبيه؟

وجاء ذكر الحرم في موضعين اثنين من كتاب الله، هما:

1 – قـولـه تعالى: ]وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [ [القصص:57].

2 – قـولـه تعالى: ]أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ [ [العنكبوت:67].

أما في السنة فقد ذكر الحرم في أحاديث كثيرة.

ما الفرق بين مكة والحرم؟

يطلق اسم مكة فيراد بها الحرم كله، كما قال صلى الله عليه وسلم: «إن إبراهيم حرم مكة، ودعا لها، وإني حرمت المدينة، كما حرم إبراهيم مكة، وإني دعوت في صاعها ومدها بمثلي ما دعا إبراهيم لأهل مكة» رواه البخاري ومسلم.

ولا يفهم منه أن مكة هي الحرم حسب ما هو مشاهد الآن، إذ أن أطرافا منها الآن خارج الحرم، إنما المقصود أن الحرم قد يطلق عليه مكة من باب التسمية كما جاء في الحديث.

ما أسماء مكة في كتاب الله؟

وردت لمكة أسماء كثيرة، ذكرها الله في كتابه، وجاءت على لسان رسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

وفيما يلي ذكر لأسماء مكة كما وردت في القرآن الكريم:

الأول: مكة: قال تعالى: ]وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا [ [الفتح: 24].

و مكة اسم لجميع البلد.

واختلفوا في سبب تسميتها مكة، على أقوال هي:

1 – لأنها تمك من ظلم فيها: أي تهلكه.

2 – لقلة مائها.

3 – لأنها تجهد أهلها.

4 – لأنها تجذب الناس إليها.

ومدينة مكة قديمة أزلية البناء، مشهورة الثناء، معمورة، مقصودة من جميع الأرض الإسلامية".

الثاني: بكة: بالباء، قال تعالى: ]إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ [ [آل عمران:96].

مكة وبكة بمعنى واحد وعليه قول أهل اللغة.

وفي سبب تسميتها بكة ثلاثة أقوال:

1 – لازدحام الناس بها، يقال: هم فيها يتباكون أي يزدحمون، الرجال والنساء.

2 – لأنها تبك أعناق الجبابرة، أي تدقها.

3 – لأنها تضع من نخوة المتكبرين.

الثالث: البلد: قال تعالى: ]لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ [ [البلد:1].

قيل: سميت البلد لأنها صدر القرى والبلد في اللغة الصدر، أي صدر القرى.

الرابع: البلد الأمين: قال تعالى: ]وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ [ [التين:3].

والأمين هو الآمن.

الخامس: البلدة: قال تعالى: ]إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ [ [النمل:91]، أي مكة.

السادس: أم القرى: قال تعالى: ]وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا [ [الشورى:7].

قال المفسرون: أم القرى مكة.

قيل في سبب تسميتها أم القرى:

1 – أن الأرض دحيت من تحتها.

2 – لأنها قبلة يؤمها جميع الأمة

3 – لأن فيها بيت الله تعالى .

السابع: قرية: قال تعالى: ]وَضَرَبَ اللهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً[ [النحل:112].

القرية: اسم لما يجمع جماعة كثيرة من الناس".

والمراد بالقرية هنا مكة ضربت مثلاً، وهذا لا يمنع أن يكون في المثل إنذار لغيرها من مثل عاقبتها، والله أعلم.

هذا ما ورد في كتاب الله عز وجل من أسماء مكة مما ثبت به الدليل، والله أعلم.

   طباعة 
 
 

.

الحرم , تعريف , وأسماؤه