البحث

البحث في
ثورة سوريا

كتاب أحكام الحرم المكي

احصائيات الموقع

جميع المواد : 333
عدد التلاوات : 2
عدد المحاضرات : 1
عدد المقالات : 18
عدد الفلاشات : 3
عدد الكتب : 13
عدد التعليقات : 60
عدد المشاركات : 8

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 102
بالامس : 122
لهذا الأسبوع : 102
لهذا الشهر : 2505
لهذه السنة : 17851
منذ البدء : 113743
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2011 م

رسائل الجوال


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

دروس وخطب ونشرات

مسج عشوائي

خدمات ومعلومات

منتدى توابون

أين مكان ذبح دماء الحج والعمرة؟

عرض المقال

 

أين مكان ذبح دماء الحج والعمرة؟
2601 زائر
27/04/2009
admin

مكان ذبح دماء الحج والعمرة

أين مكان نحر وذبح الهدايا؟

وقد أجمع العلماء على أن الكعبة لا يجوز فيها ذبح، وكذلك المسجد الحرم.

الدليل:

الإجماع.

كما أجمعوا على نحر الهدي بمنى.

الدليل:

الإجماع

أين مكان ذبح الهدي؟

واختلفوا فيما سواها من الأمكنة على قولين، هما:

القول الأول: أن مكان ذبح الهدي منى ويجوز في الحرم.

الدليل من السنة:

1 - حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أن رسول الله r قال: «كل عرفة موقف، وكل منى منحر، وكل المزدلفة موقف، وكل فجاج مكة طريق ومنحر» رواه أبو داود وابن ماجة وأحمد وإسناده حسن.

2 – عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "إنما النحر بمكة، ولكنها نزهت عن الدماء، ومكة من منى" رواه البيهقي وإسناده صحيح.

من قال بذلك:

أبو حنيفة والشافعي وأحمد.

من رجحه:

ابن حزم.

القول الثاني: لا ينحر في الحج إلا بمنى ولا في العمرة إلا بمكة.

الدليل من السنة:

عن جابر رضي الله عنه في مسلم: أن رسول الله r قال: «نحرت ههنا، ومنى كلها منحر، فانحروا في رحالكم، ووقفت ههنا، وعرفة كلها موقف، ووقفت ههنا، وجمع كلها موقف» رواه مسلم.

من قال بذلك:

قال به: مالك.

والقول الأول هو الراجح.

أين مكان دم الإحصار؟

وقد اختلف العلماء في مكان دم الإحصار.

القول الأول: أن المحصر يذبح الهدي حيث يحل سواء كان في الحل أو في الحرم. واحتجوا بأدلة منها:

الدليل من كتاب:

في قوله تعالى: ]فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ[ [البقرة:196] في أن هذه الآية نزلت بالحديبية حين أحصر النبي r، فحال المشركون بينه وبين البيت.

الدليل من السنة:

ما ورد في حديث صلح الحديبية الطويل أن النبي rنحر في مكانه الذي حبس فيه، فعن المسور بن مخرمة رضي الله عنه ومروان، يصدق كل واحد من حديث صاحبه، وفيه: "قال رسول الله r لأصحابه: «قوموا فانحروا ثم احلقوا»، قال: فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات، فلما لم يقم منهم أحد دخل على أم سلمة فذكر لها ما لقي من الناس، فقالت أم سلمة: يا نبي الله أتحب ذلك؟ اخرج ثم لا تكلم أحداً منهم كلمة حتى تنحر بدنك، وتدعو حالقك فيحلقك، فخرج فلم يكلم أحداً منهم حتى فعل ذلك: نحر بدنه ودعا حالقه فحلقه، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضاً، حتى كاد بعضهم يقتل بعضاً غماً" الحديث.. رواه البخاري.

الدليل من فعل الصحابة:

1 - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، قال: "نحرنا مع رسول الله r عام الحديبية، البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة" رواه مسلم.

2 - أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما خرج في الفتنة معتمراً، وقال: "إن صددت عن البيت صنعنا كما صنعنا مع رسول الله r"، فخرج فأهل بعمرة، وسار حتى إذا ظهر على البيداء التفت إلى أصحابه فقال: "ما أمرهما إلا واحد، أشهدكم أني قد أوجبت الحج مع العمرة"، فخرج حتى إذا جاء البيت طاف به سبعاً، وبين الصفا والمروة سبعاً، لم يزد عليه، ورأى أنه مجزئ عنه، وأهدى. رواه البخاري ومسلم.

من قال بذلك:

الجمهور.

القول الثاني: لا يذبحه إلا في الحرم، واحتجوا بأدلة منها:

الدليل من كتاب:

قـولـه تعالى: ] وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ [ [البقرة:196] ، وقوله تعالى: ]ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيق[ [الحج:33].

الدليل من السنة:

1– أن الرسول r بعث هدية لمن يذبحه في الحرم، فعن ناجية بن جندب الأسلمي رضي الله عنه أنه أتى النبي r حين صد الهدي فقال: "يا رسول الله ابعث به معي فأنا أنحره، قال: «وكيف؟» قال: آخذ به في أودية لا يقدر عليه قال: فدفعه رسول الله r فانطلق به حتى نحره في الحرم". رواه النسائي وإسناده صحيح.

2 – عن المسور بن مخرمة رضي الله عنه أن رسول الله r "كان بالحديبية، خباؤه في الحل ومصلاه في الحرم" رواه أحمد، وهذا يدل على أنه نحره بالحرم.

من قال بذلك:

وقال به عطاء وأبو حنيفة وابن إسحاق

القول الثالث: إن كان قادراً على ذبحه في الحرم، فيبعثه ويواطيء رجلاً على نحره في وقت يتحلل فيه.

الدليل من فعل الصحابة:

عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: "إذا أحصر الرجل بعث بهديه، إذا كان لا يستطيع أن يصل إلى البيت من العدو، فإن وجد من يبلغها عنه إلى مكة، فإنه يبعث بها مكانه، ويواعد صاحب الهدي، فإذا أمن فعليه أن يحج ويعتمر، فإن أصابه مرض يحبسه وليس معه هدي، فإنه يحل حيث يحبس، وإن كان معه هدي، فلا يحل حتى يبلغ الهدي محله إذا بعث به، وليس عليه أن يحج قابلاً، ولا يعتمر إلا أن يشاء". رواه ابن جرير بإسناد صحيح. لكنه موقوف.

من قال بذلك:

وهو قول ابن مسعود وابن عباس والحسن والشعبي والنخعي وعطاء، ورواية للإمام أحمد.

من رجحه:

ورجح هذا القول ابن حجر وابن باز وابن عثيمين، وهو الراجح.

أين مكان دم فدية الأذى؟

اختلف العلماء في مكان فدية الأذى على قولين:

القول الأول: جواز ذبحها في موضع فعل المحظور،

الدليل من الكتاب:

أن الله سبحانه وتعالى سمى الدم الواجب في الفدية نسكاً فقال: ]فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ[ [البقرة:196]، والنسك لا يختص بموضع.

الدليل من السنة:

الدليل م السنة:

أن رسول الله r أمر كعب بن عجرة أن يفدي بشاة في محل فعل المحذور، فعن كعب بن عجرة رضي الله عنه: أن النبي r مر به وهو بالحديبية، قبل أن يدخل مكة، وهو محرم، وهو يوقد تحت قدر، والقمل يتهافت على وجهه، فقال: «أيؤذيك هوامك هذه؟» قال: نعم، قال: «فاحلق رأسك، وأطعم فرقاً بين ستة مساكين، - والفرق ثلاثة آصع - أو صم ثلاثة أيام، أو انسك نسيكة» رواه البخاري ومسلم

الدليل من النظر:

لأن هذا الدم وجب لانتهاك النسك في مكان معين، فجاز أن يكون فداؤه في ذلك المكان.

من قال بذلك:

وذهب إليه مالك وأحمد وأكثر التابعين.

من رجحه:

ورجح هذا القول ابن حزم وابن تيمية وابن عثيمين.

القول الثاني: أن مكان فدية الأذى في الحرم.

من قال بذلك:

وذهب إليه أبو حنيفة والشافعي.

الدليل من الكتاب:

قال تعالى: ]ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيق[ [الحج:33].

هذا فيما يتعلق بفدية الأذى.

أين مكان الدم المتعلق بفعل محذور؟

اختلف العلماء في ذلك على قولين:

الأول: يفدي حيث وجد سببه.

الدليل من السنة:

هي نفسها أدلة مكان فدية الأذى، حيث يقاس فعل المحذور على فدية الأذى.

من قال بذلك:

وقال به مالك وأحمد .

من رجحه:

رجحه ابن تيمية وابن باز وابن عثيمين.

والثاني: محل الجميع الحرم.

من قال بذلك:

وهو قول أبي حنيفة والشافعي وأحمد في الرواية الأخرى.

والقول الأول هو الراجح.

أين مكان دم من ترك من نسكه شيئاً؟

من ترك من نسكه شيئاً يجب عليه فيه الدم فإنه لا ينحره إلا بمكة،

الدليل من الكتاب:

قوله تعالى: ]ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيق[ [الحج:33].

من قال بذلك:

قال به أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد.

من رجحه:

وهو ترجيح محب الدين الطبري وابن باز وابن عثيمين.

أين مكان دم جزاء الصيد؟

ومكان دم جزاء الصيد بمكة.

الدليل من الكتاب:

لقوله تعالى: ]هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ[ [المائدة:95].

من قال بذلك:

وقال به أبو حنيفة ومالك الشافعي وأحمد.

من رجحه:

ورجحه ابن حزم وابن تيمية وابن عثيمين.

وقيل يفدي حيث قتله، وهو قول ضعيف لأحمد.

أين مكان الإطعام والصيام؟

الإطعام الواجب حيث يجب الهدي حكمه حكم ذلك الهدي، أما الصيام فيجزه في كل مكان،

الدليل من النظر:

احتج أصحاب هذا القول بأن المعقول من ذبحه بالحرم التوسعة على مساكينه، وهذا لا يحصل بإعطاء غيرهم، ولأنه نسك يختص بالحرم، ولأن الصوم لا يتعدى نفعه لأحد.

من قال بذلك:

قال به الشافعي وأحمد، وهو مروي عن عطاء.

وقيل: ما كان من هدي بمكة وما كان من طعام وصيام فحيث شاء.

الدليل من الكتاب:

قوله تعالى: ]فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ[ [البقرة:196]، مطلقاً عن المكان، إلا أن النسك قيد بالمكان بدليل، فمن ادعى تقييد الصدقة فعليه الدليل.

من قال بذلك:

وهو قول طاوس وعطاء والنخعي وقتادة وهو قول أبي حنيفة ومالك، ورجحه الطبري وابن حزم.

والقول الأول هو الراجح.

   طباعة 
 
 

.