البحث

البحث في
ثورة سوريا

كتاب أحكام الحرم المكي

احصائيات الموقع

جميع المواد : 333
عدد التلاوات : 2
عدد المحاضرات : 1
عدد المقالات : 18
عدد الفلاشات : 3
عدد الكتب : 13
عدد التعليقات : 60
عدد المشاركات : 8

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 54
بالامس : 61
لهذا الأسبوع : 115
لهذا الشهر : 1338
لهذه السنة : 25002
منذ البدء : 120895
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2011 م

رسائل الجوال


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

دروس وخطب ونشرات

مسج عشوائي

خدمات ومعلومات

منتدى توابون

ما فضل الحرم المكي

عرض المقال

 

ما فضل الحرم المكي
2639 زائر
09/09/2008
admin

ما فضل الحرم؟

لقد فضل الله عز وجل حرمه على سائر بقاع المعمورة، وخصه بفضائل عظيمة، أكسبته ميزة لا تكون لبقعة على وجه الأرض غير هذه البقعة، إضافة إلى ما اختصه الله عز وجل من أحكام شرعية.

وفيما يلي ذكر لأهم تلك الفضائل التي حباها الله حرم مكة:

الأول: فيه بيت الله الحرام:

قال تعالى: ]إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ [ [آل عمران:96]،

الثاني: جعله الله حرماً آمناً:

الدليل:

قال تعالى: ]أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ[ [القصص:57] ، قال تعالى: ]أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِم[ [العنكبوت:67].

الثالث: مضاعفة الرزق فيه:

الدليل:

1 - قال تعالى: ]رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُون[ [إبراهيم:37].

2 - وقال تعالى: ]وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ[ [البقرة:126].

الدليل من السنة:

1 - وعن عبد الله بن زيد رضي الله عنه عن النبي r قال: «إن إبراهيم حرم مكة ودعا لها، وحرمت المدينة كما حرم إبراهيم مكة، ودعوت لها في مدها وصاعها، مثل ما دعا إبراهيم عليه السلام لمكة» رواه البخاري ومسلم.

2 - وقد جاء في حديث ابن عباس من رواية البخاري، ما يثبت دعوة إبراهيم عليه السلام لأهل مكة بالبركة في اللحم والماء، ونصه "فقال – أي إبراهيم - : ما طعامكم؟ قالت: اللحم، قال: فما شرابكم؟، قالت: الماء، قال: اللهم بارك لهم في اللحم والماء"، قال النبيr: «ولم يكن لهم يومئذ حب، ولو كان لهم دعا لهم فيه، قال: فهما لا يخلو عليهما أحد بغير مكة إلا لم يوافقاه» رواه البخاري.

الرابع: مكة لا يطأها الدجال:

الدليل:

جاء في الصحيحين من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: قال رسول اللهr: «ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال، إلا مكة والمدينة».

الخامس: مكة أحب البلاد إلى الله:

الدليل:

ثبت في الحديث الصحيح عن عبد الله بن عدي بن حمراء الزهري رضي الله عنه قال: رأيت رسول الله r واقفا على الحزورة فقال: «والله إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إلى الله، ولولا أني أخرجت منك ما خرجت» رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه.

   طباعة 
 
 

.