منتدى توابون

هل نصحب خادمتنا المسلمة معنا إلى مكة؟

عرض الفتوى

 

هل نصحب خادمتنا المسلمة معنا إلى مكة؟
1901 زائر
09/02/2011
غير معروف
سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز
السؤال كامل
سوف اذهب انا و عائلتي و خادمتيي لاداء مناسك العمرة هل يجوز اصطحابها علما انها سوف تؤدي مناسك العمرة و تكون للاهتمام بالاطفال في الفندق
جواب السؤال

سئل الشيخ عبدالعزيز بن باز سؤالا شبيها، قال السائل: سماحة الشيخ طالما تطرق الموضوع إلى ذكر الخادمات، وعن الأحكام التي ينبغي مراعاتها كثيراً، من الناس يسألون عن حكم السفر بالخادمة للحج، للعمرة، للسياحة ما هو توجيهكم؟

هذا تكون تابعةً لهم، مثل عتيقتهم، مثل مملوكتهم تكون تابعة لهم لا حرج في ذلك؛ لأنها مضطرة إلى أن تذهب معهم، لكن لو وجد بيت تبقى فيه حتى يرجعوا، بيت مأمون فيه نساء مأمونات تبقى عندهم يكون هذا أحوط، أما إذا استخدموها في خدمتهم وهم مسافرون للعمرة، أو الحج لتخدمهم، فهي معهم؛ لأنهم مضطرون إليها وبحاجة إليها، واستخدموها لهذا الأمر، فيكون بهذا -إن شاء الله- تسهيل للضرورة.

إذاً السفر بدون محرم والحالة هذه؟

تكون تابعةً لهم، مثل المملوكة عندهم ومثل العتيقة،مثل ما كانت بريرة في بيت النبي -صلى الله عليه وسلم-, ومثل ما كانت الخادمة عند علي وفاطمة.

بريرة كانت عتيقة؟

نعم..

إنما المحرم هنا؟

ما في محرم للضرورة؛ لأنها يعني مضطرة إليهم، وهم مضطرون إليها، وليس هناك حاجة إلى محرم؛ لأنها قد تكون من بلاد بعيدة لا محرم لها عندهم.

جزاكم الله خيراً .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
 
 

.