البحث

البحث في
ثورة سوريا

كتاب أحكام الحرم المكي

احصائيات الموقع

جميع المواد : 333
عدد التلاوات : 2
عدد المحاضرات : 1
عدد المقالات : 18
عدد الفلاشات : 3
عدد الكتب : 13
عدد التعليقات : 60
عدد المشاركات : 8

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 26
بالامس : 117
لهذا الأسبوع : 628
لهذا الشهر : 2412
لهذه السنة : 9841
منذ البدء : 105731
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2011 م

رسائل الجوال


أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

دروس وخطب ونشرات

مسج عشوائي

خدمات ومعلومات

منتدى توابون

ما حكم إقامة الحد على من ارتكبه في الحرم؟

عرض المقال

 

ما حكم إقامة الحد على من ارتكبه في الحرم؟
1878 زائر
13/09/2008
admin

ما حكم إقامة الحد على من ارتكبه في الحرم؟

يقام عليه الحد في الحرم.

الدليل:

1 قوله تعالى: ]وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ [[البقرة:191].

الدليل عن الصحابي:

ما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: ]كَانَ آمِنًا[ [آل عمران:97] قال: "من قتل أو سرق في الحل، ثم دخل في الحرم، فإنه لا يجالس، ولا يكلم، ولا يؤوى، ولكن يناشد حتى يخرج، فيقام عليه ما أصاب، فإن قتل أو سرق في الحل فأدخله الحرم، فأرادوا أن يقيموا عليه ما أصاب، أخرجوه من الحرم إلى الحل، فأقيم عليه، وإن قتل في الحرم أو سرق، أقيم عليه في الحرم".رواه عبد الرزاق وإسناده صحيح.

الدليل من النظر:

1 أن أهل الحرم يحتاجون إلى زجر عن ارتكاب المعاصي كغيرهم، حفظاً لأنفسهم وأموالهم وأعراضهم، فلو لم يشرع الحد في حق من ارتكب الحد في الحرم، لتعطلت حدود الله تعالى في حقهم، وفاتت هذه المصالح التي لا بد منها، ولا يجوز الإخلال بها.

2 أن الجاني في الحرم هاتك لحرمته، فلا ينتهض الحرم لتحريم ذمته وصيانته، بمنزلة الجاني في دار الملك لا يعصم لحرمة الملك، بخلاف الملتجئ إليها بجناية صدرت منه في غيرها.

5 أنه إذا أبيح قتل هذا الحيوان مع ضعف أذاه أي الفواسق الخمس - واستحقاقه به القتل، فالقاتل عمداً وعدواناً أولى.

الإجماع:

نقله الطبري وابن المنذر وابن الجوزي والقرطبي وابن قدامة وبهاء الدين المقدسي والجراعي وابن عابدين وغيرهم.

ما حكم من أتى حداً خارج الحرم ثم لجأ إلى الحرم؟

لا يستوفى منه حتى يخرج من الحرم فيستوفى منه.

الدليل:

قال تعالى: ]وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا[ [آل عمران:97]، حكم ثابت قبل الإسلام وبعده،

الدليل عن الصحابي:

1 - عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "إذا أصاب الإنسان الحد في غير الحرم ثم دخل الحرم كان آمناً، لا يوخذ، يأتيه الذي يطالبه، فيقول: اتق الله في دم فلان واخرج من المحارم". قال ابن عباس: "لا يبايع ولا يجالس ولا يؤاكل ولا يؤوى، فإذا خرج من الحرم أقيم عليه الحد، ولا يقتل في الحرم".رواه عبدالرزاق وإسناده صحيح.

2 - وعن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: "لو وجدت فيه قاتل عمر ما ندهته - وفي رواية ما هجته".رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة.

3 - وثبت ذلك من فعل ابن الزبير رضي الله عنه.عن طاوس "عاب ابن عباس ابن الزبير في رجل أخذ في الحل، ثم أدخل الحرم، ثم أخرجه: إلى الحل فقتله، قال: أدخله الحرم ثم أخرجه، يقول: أدخله بأمان، وكان الرجل أتهمه ابن الزبير في بعض الأمر، وأعان عليه عبد الملك، فكان ابن عباس لم ير عليه قتلاً، قال: فلم يمكث ابن الزبير بعده إلا قليلاً، حتى هلك" رواه عبدالرزاق، وإسناده صحيح.

الإجماع:

نقله الطبري وابن القيم.

من قال بذلك:

ابن عباس وابن عمر وابن الزبير وعطاء والحسن ومجاهد وطاوس وابنه والشعبي والقاسم بن محمد وعبيد الله بن عبد الله بن عمر وأبو حنيفة وأحمد.

   طباعة 
 
 

.